Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 قصيدة رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معزوفة المطر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 10/10/2010
العمر : 25
. :

مُساهمةموضوع: قصيدة رائعة   الإثنين أكتوبر 18, 2010 6:58 pm

قصيدة (( هِيَ ))

للشاعر إيليا أبو ماضي

أروى لكم عن شاعرٍ ساحرِ حكايةً يُحمد راويها

قال: دعا أصحابَهُ سيّدٌ في ليلة رقّت حواشيها

فانتظمت في قصره عصبةٌ كريمةٌ لا واغلٌ فيها

من نبلاء الشعب ساداتها وخيرة الغِيد غوانيها

حتى إذا ما جلسوا كلهم وطاف بالأكواب ساقيها

قام أميرُ القصر في كفّــهِ كأسٌ أعارتهُ معانيها

وقال: يا صحبُ على ذكركم املأها حبـّــاً وأحسوها

وذكر ِ مَـن قلبــيَ عبـدٌ لها ومهجتي إحدى جواريها

حبيبتي ( لمياء) سمّيتها ولم أكن قبلاً أُسميها

فشربوا كلهمُ سرّها وهتفوا كلهمُ تيها

فأجزل الشكرَ لأصحابهِ الشكرُ للنعمةِ يُبقيها

وصاح بالساقي : علينا بها فطاف بالأكواب ساقيها

وقال للاضياف : سمعاً! فلي كلمةٌ ، ألعدلُ يمليها

ما أنا وحدي الصبّ فيكم ولا كلّ العذارى من أناجيها

فكلُ نفسٍ مثل نفسي لها في هذه الدنيا أمانيها

وكلّ قلبٍ مثل قلبي له حسناء ترجوهُ ويرجوها

يا صحبُ من كانت به صبوةٌ يعلنها الآن ويبديها

فنهضوا ثانيةً كلّــهم ورفعوا الكاسات تنويها

كلهمُ يشربُ سرّ التي يهوى من الغيدِ ويطريها

* * * *

وكان في الشَربِ فتى باسلٌ طلعتهُ تسحرُ رائيها

شارك في أول أقداحهم ولم يشاكهم بثانيها


وأنت ؟ قال الصحب واستضحكوا هل لك حسناء نحيّـيـها ؟

قال أجل : اشرب سر التي بالروح تفديني وأفديها

صورتها في القلب مطبوعةٌ لاشيء حتى الموت يمحوها

لا تترضّاني رياءً ولا تلثمني كذباً وتمويهاً

يضيعُ مالي ويزول الصبى وحبّـها باقِ وحبيّـها

قد وهبتني روحها كلها ولم تخف أني اضحّيها

سرّ التي لا غادة بينكم مهما سمت في الحبّ تحكيها

فأجفلوا منهُ كمن حيّةٍ نهّاشة قد عزّ راقيها

وقالت الغادات : أفٍ له قد شوّه المجلس تشويها

لو ظل فيما بيننا صامتاً لم تسمع الآذان مكروها

وقلقل الفتيانُ أسيافهم فأوشكت تبدو حواشيها

وتعتع الشادي بألحانهِ وماجتِ الدارُ بمن فيها

وقال قومٌ : خيـَلتهُ الطلا ! وقال قومٌ: صار معتوها !

فصاح ربّ الدار : يا سيدي وصفتَها ، لِمَ لا تسمّيه

أتخجل باسم من تهوى ؟

أحسناءٌ بغيرِ اسم ؟

فاطرقَ غير مكترثٍ

وتمتمَ خاشعاً......أمّـي !؟

ممآ رـآق لي ..}~

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القائد عوادي عبد الباسط
القـــائد مدير المنتدى
القـــائد مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 779
تاريخ التسجيل : 21/11/2009
العمر : 35
الموقع : تغزوت - الوادي - الجزائر الغالية
. :

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة رائعة   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 2:23 pm


شكرا أختي معزوفة المطر على هاته القصيدة الجميلة للشاعر الكبير إليا أبوماضي، وأحب أن أضيف ترجمة له..

نشأته
ولد إيليا ضاهر أبي ماضي في المحيدثة في المتن الشمالي في جبل لبنان عام 1889 وهاجر إلى مصر سنة 1900م وسكن الإسكندرية وأولع بالأدب والشعر حفظاً ومطالعة ونظماً. أجبره الفقر أن يترك دراسته بعد الابتدائية، فغادر لبنان إلى مصر ليعمل في تجارة التبغ، وكانت مصر مركزاً للمفكرين اللبنانيين الهاربين من قمع الأتراك، نشر قصائد له في مجلاتٍ لبنانية صادرة في مصر، أهمها "العلم" و"الاكسبرس"، وهناك، تعرف إلى الأديب أمين تقي الدين، الذي تبنى المبدع الصغير ونشر أولى اعمال إيليا في مجلته "الزهور" توفي سنة 1957.الله يرحمه.' [3]

مسيرته الأدبية
في مصر، أصدر أبو ماضي أول دواوينه الشعرية عام 1911، بعنوان "تذكار الماضي"، وكان يبلغ من العمر 22 عاماً، شعره السياسي والوطني جعله عرضةً لمضايقات السلطة الرسمية، فهاجر عام 1912 إلى أمريكا الشمالية، وصل أولاً إلى مدينة سينسيناتي، وهناك عمل مع أخيه مراد في التجارة، وتنقل بعدها في الولايات المتحدة إلى ان استقر في مدينة نيويورك عام 1916 وهناك عمل نائباً لتحرير جريدة مرآة الغرب وتزوج من ابنة مالكها السيدة دورا نجيب دياب وأنجبت له اربعة أولاد.

تعرف إلى عظماء القلم في المهجر، فأسس مع جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة الرابطة القلمية، التي كانت أبرز مقومات الأدب العربي الحديث، وتعتبر هذه الرابطة أهم العوامل التي ساعدت أبي ماضي على نشر فلسفته الشعرية.

في 15 أبريل 1919، قام إيليا أبو ماضي بإصدار أهم مجلة عربية في المهجر، وهي"مجلة السمير" التي تبنت الأقلام المغتربة، وقدمت الشعر الحديث على صفحاتها، واشترك في إصدارها معظم شعراء المهجر لا سيما أدباء المهجر الأمريكي الشمالي، وقام بتحويلها عام 1936 إلى جريدة يومية. امتازت بنبضها العروبي. لم تتوقف "السمير" عن الصدور حتى فارق الشاعر الحياة بنوبة قلبية في 13 نوفمبر 1957.

أهم الأعمال
تفرغ إيليا أبو ماضي للأدب والصحافة، وأصدر عدة دواوين رسمت اتجاهه الفلسفي والفكري أهمها:

* "تذكار الماضي" (الإسكندرية 1911): تناول موضوعات مختلفة أبرزها الظلم، عرض فيها بالشعر الظلم الذي يمارسه الحاكم على المحكوم، مهاجماً الطغيان العثماني ضد بلاده.
* "إيليا أبو ماضي" (نيويورك 1918): كتب مقدمته جبران خليل جبران، جمع فيه إيليا الحب، والتأمل والفلسفة، وموضوعات اجتماعية وقضايا وطنية كل ذلك في إطار رومانسي حالم أحياناً وثائر عنيف أحياناً أخرى، يكرر شاعرنا فيه تغنيه بجمال الطبيعة.
* "الجداول" (نيويورك 1927): كتب مقدمته ميخائيل نعيمة.
* "الخمائل" (نيويورك 1940): من أكثر دواوين أبي ماضي شهرةً ونجاحاً، فيه اكتمال نضوج ايليا أدبياً، جعله شعر التناقضات، ففيه الجسد والروح، والثورة وطلب السلام، والاعتراف بالواقع ورسم الخيال.
* "تبر وتراب"
* "الغابة المفقودة"

" قصص الأغرش ومرأته الهبلة " "مغامرات احمص مع مجمع الهندى"

أهم العوامل المؤثرة في شعر أبي ماضي
أحاطته الطبيعة في طفولته، وكانت قرية المحيدثة تحاصر إيليا أبو ماضي بأشكال الجمال الأخضر والجداول المغردة للجمال، فتعلم حب الطبيعة وتعلق بمناجاتها. الفقر، فنشأته في قسوة الفقر، جعلت منه رسولاً للفقراء، فكتب دوماً عن المساواة الاجتماعية، فكلنا من تراب، لا غني ولا فقير. الهجرة، والاغتراب، كان التشرد في الغربة ثاني مدماك في اتجاه أبي ماضي، ومن التشرد تعلم الوفاء للوطن، فأغزر في الشوق اليه والعناية بطيفه الباق في قلبه. الاختلاط بالنخب، ففي المهجر، كان أبي ماضي منغمساً في علاقته برواد النهضة العربية وقادة الفكر التحرري الأدبي، فاستفاد منهم، وبنى منهجه الشعري وأسلوبه الأدبي.

في دراسة شعره
يسميه النقاد: شاعر الأمل والتفاؤل (قال السماء كئيبةً وتجهمَ، قلت ابتسم يكفي التجهم في السما، قال الصبا ولّى فقلت له ابتسم، لن يرجع الأسف الصبا المتصرّما)كان الجمال حاضراً في أغلب أعمال أبي ماضي، وامتاز بعشقه للطبيعة (يا ليتني لصٌ لأسرق في الضحى، سرَّ اللطافة في النسيم الساري، وأَجسَّ مؤتلق الجمالِ بأصبعي، في زرقة الأفقِ الجميلِ العاري) وجعله قريناً بكل شيء، ويوصف بأنه كان يحمل روح الشرق في المهجر، حمل هم أمته، فكتب لمصر عندما هددها الطغيان: (خَلِّني أستصرخُ القومَ النياما، أنا لا أرضى لمصرٍ أن تُضاما، لا تلُم في نصرة الحقِ فتىً، هاجه العابثُ بالحق فلاما).

كما لم ينس أوجاع الفقراء والمسحوقين فكتب لهم كثيراً وجعلهم من ثوابت قلمه المبدع (وإن هم لم يقتلوا الأشقياء، فيا ليت شعريَ من يقتلونْ، ولا يحزننكمُ موتُهمْ، فإنهمُ للردى يولدونْ، وقولوا كذا قد أراد الإله، وإن قدر الله شيئا يكونْ).

أما الوطن، فلم يغب، فكان لبنان محور يوميات ايليا أبو ماضي، (اثنان أعيا الدهر أن يبليهما، لبنان والأمل الذي لذويه) وأجاد مع الحرب العالمية في ترجمة الحنين إلى العائلة والأرض شعراً: (يا جارتي كان لي أهلٌ وإخوان، فبتت الحرب ما بيني وبينهم، كما تقطع أمراس وخيطان، فاليوم كل الذي فيه مهجتي ألم، وكل ما حولهم بؤس وأحزان، وكان لي أمل إذا كان لي وطن) وكتب عنه الشاعرالعراقي المعروف فالح الحجية في موقعه (إسلام سيفلايزيشن) \شعر ابي ماضي جيد الأسلوب تغلب عليه روح التفاؤل والرومانسية وقد كتب في اغلب الفنون الشعرية وخاصة في المجالات الوطنية ونقد المجتمع)

نصل إلى الحب، كانت تجارب أبي ماضي قاسيةً عاطفياً، ولكنه احتفظ بالأمل الذي لم يفارق كتاباته، فكان يخرج دوماً حالماً مبرراً القسوة والانكسار جاعلاً منه قلعة تفاؤل وتمسك بالحب، رغم أنه لم ينف الحزن في قلبه، الا انه ميزه عن اليأس، (إنما تلك أخلفت قبل ليلين من موعدي، لم تمت لا وإنما أصبحت في سوى يدي).يوميات اليوم في اذار المجسد فهي على اصناف اختلافاتها فليوم

فلسفته
إيليا أبو ماضي، هو الشاعر الفيلسوف، كان ذو رؤيةٍ فلسفية لكل شيء، فله في الموت فلسفة وفي الكون والوجود، وفي السياسة وفي المجتمع وفي الحب، آمن أن الإنسان خالد وأن الموت ليس آخر المطاف، بل تكملة للمسيرة، شارك جبران خليل جبران في ايمانه بالتقمص والعودة بأشكالٍ حياتية أخرى، خصص مساحةً من شعره للماورائيات، عادى التعصب والطائفية، ونبذها في قصائده مبشراً بديانة الإنسان!

خلاصة
اذاً، نستطيع أن نجزم أخيراً، ان ما تعرضنا له، هو أحد أهم معالم الشعر الحديث، ومادة النقد الدسمة التي احتار فيها النقاد، فإيليا أبو ماضي طوب بفلسفته وحكمته وعبقرية عباراته ونظرياته، طوب نفسه قديس الشعر، والمغامر الذي جعل الشعر رسالةً فلسفية، وكسر جماد الشعر القديم وكيفه مع الحداثة، في مزيجٍ حضاري بين الغرب والشرق. وقلده في ذلك الكثيرون من الشعراء وحذوا حذوه ومنهم الشاعر الفلسطيني سمير لطفي موسى حيث ترجم له للإيطاليه العديد من الاعمال كما نجزم أن أبو ماضي، هو شاعر القضية، قضية الوطن والجمال والثورة الاجتماعية والحب.






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

روحي فداك يا بلدي الثاني روحي فداك يا قدس الأقداس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://realscout.alafdal.net
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 30
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة رائعة   الخميس أكتوبر 21, 2010 7:34 am

شكرا جزيلا اختنا معزوفة المطر فقد امطرت على المنتدى مواضيعا رائعة اثمر على اثرها منتدانا مشاركات وردودا جميلةقصيدة رائعة حقا وقد كتبت باسلوب رمزي وهو الاسلوب الذي يتميز به الشاعر ايليا ابو ماض والشكر موصول لك قائدنا العزيز والمتالق على اثرائك الموضوع بهذه الترجمة الوافية الكافية عن شاعر المهجر والانسانية فقد كانت كتاباته لكل لاانسانية لدرجة ان كل انسان سيقرأ هذه القصيدة سيحسبها تتحدث عنه بغض النظر عن معتقده وميوله وشخصيته وعرقهدام تالقكما اخوايا الفاضلان تقبلوا مني اطيب المنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
 
قصيدة رائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: المنتديات العامة :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: