Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

  هل تعرف ماذا يوجد داخل الكعبة ؟؟ ...( شاهد الصور).

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوال يمبعي ياسر jsk
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 517
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
العمر : 25
الموقع : تيزي وزو
. :

مُساهمةموضوع: هل تعرف ماذا يوجد داخل الكعبة ؟؟ ...( شاهد الصور).   الخميس يناير 13, 2011 12:13 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] هل تعرف ماذا يوجد داخل الكعبة ؟؟ ...( شاهد الصور).

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هل
تعلم ماذا يوجد داخل الكعبة ؟؟؟ أولا: يوجد بداخل الكعبة المشرفة ريح طيب
من خليط المسك والعود والعنبرالذي يستخدم بكميات كبيرة لتنظيفها ويستمر
مفعوله طوال العام.
ثانيا: تغطى أرضية الكعبة برخام من اللون الأبيض في
الوسط، أما الأطراف التي يحددها شريط من الرخام الأسود فهي من رخام الروزا
(الوردي) الذي يرتفع إلى جدران الكعبة مسافة 4 أمتار دون أن يلاصق جدارها
الأصلي. أما المسافة المتبقية - من الجدار الرخامي حتى السقف (5 أمتار) -
فيغطيها قماش الكعبة
الأخضر (أو ستائر من اللون الوردي) المكتوب عليه
بالفضة آيات قرآنية كريمة وتمتد حتى تغطي سقف الكعبة. كما توجد بلاطة
رخامية واحدة فقط بلون غامق
تحدد موضع سجود الرسول صلى الله عليه وآله
وسلم. بينما توجد علامة أخرى من نفس الرخام في موضع الملتزم حيث ألصق
الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بطنه الشريف وخده الأيمن على الجدار رافعا
يده وبكى (ولذا سمي بالملتزم)
ثالثا: ثلاثة أعمدة في الوسط من الخشب المنقوش بمهارة لدعم السقف بإرتفاع حوالي 9 أمتار محلاة بزخارف ذهبية.
رابعا: عدد من القناديل المعلقة المصنوعة من النحاس والفضة والزجاج المنقوش بآيات قرآنية تعود للعهد العثماني.
خامسا: درج (سلم) يصل حتى سقف الكعبة مصنوع من الألومنيوم والكريستال.
سادسا: مجموعة من بلاطات الرخام التي تم تجميعها من كل عهد من عهود من قاموا بتوسعة الحرم المكي الشريف.
يوضع من وقت لآخر جهاز رافع آلي (مان-ليفت) لعمال التنظيف داخل الكعبة مع مضخة ضغط عالي تعبأ بالماء ومواد التنظيف.
تغسل
الكعبة المشرفة من الداخل مرة واحدة في كل عام بالماء والصابون أولا ثم
يلي ذلك مسح جدرانها الداخلية وأرضيتها بالطيب بكل أنواعه وتبخر بأجمل
البخور رزقنا الله تعالى وإياكم زيارة الكعبة الشريفة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بئر
زمزم تقع على بعد 21م من الكعبة المشرفة وأفادت الدراسات أن العيون
المغذية للبئر تضخ ما بين 11 الى 8.5لترا من الماء في الثانية .
وقد كان
على بئر زمزم بناء يغطيه ومساحته 88.8متر مربع وهدم ما بين عام 1381-1388
هجرية لتوسعة المطاف ونقل مكان شرب ماء زمزم إلى بدروم مكيف أسفل المطاف
بمدخل منفصل للرجال والنساء ويمكن رؤية البئر من داخل الحاجز الزجاجي
فضل
ماء زمزم : هو خير ماء على وجه الأرض وظهر بواسطة جبريل عليه السلام ونبع
في أقدس بقعة على وجه الأرض وغسل به قلب المصطفى صلى الله عليه وسلم أكثر
من مرة وبارك فيه الرسول صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف .وهو لما شرب


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام هو الحجر الذي قام عليه خليل الله إبراهيم عند بناء الكعبة وكان اسماعيل يناوله الحجارة
وكل ما كمل جهة انتقل إلى أخرى يطوف حول الكعبة وهو واقف عليه حتى انتهى إلى وجه
البيت وقد كان من معجزات إبراهيم عليه السلام أن صار الحجر تحت قدميه رطبا فغاصت
فيه قدماه وقد بقي أثر قدميه ظاهرا فيه من ذلك العصر إلى يومنا وأن تغير عن هيئته
الأصلية بمسح الناس بأيديهم قبل وضع الحجر في المقصورة الزجاجية
فضل
مقام إبراهيم عليه السلام من أعظم أفضاله أن حفظ الله حجر المقام طوال هذه
القرون ليكون آية من آيات الله الباقية ومن أفضاله أنه في موقعه لم يتغير
على مدى القرون كذلك ....ونزول آيات كريمة بالأمر في إتخاذ مقام إبراهيم
مصلى هو فضل عظيم صلاها الرسول صلى الله عليه وسلم فيه وصلاها صحابته ومن
تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وقد جاء في أخبار مكة عن ابن عباس رضي الله
عنهما أنه قال ليس في الارض من الجنة إلا الركن الأسود والمقام ولو لا ما
مسهما من أهل الشرك ما مسهما ذو عاهة إلا شفاه الله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الصفا
جبل صغير يبدأ منه السعى وهو في الجهة الجنوبية مائلا إلى الشرق على بعد
نحو 130 متر من الكعبة المشرفة..وقد ورد ذكره في القرآن قال تعالى {إنّ
الصَفَا والمَرّوَةَ مِن شَعَآئِر الله...}سورة البقرة 158


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المروة جُبيل صغير من حجر المرو وهو الأبيض الصلب وهو في الجهة الشرقية
الشمالية على بعد نحو300متر من الركن الشامي للكعبة المشرفة وهو منتهى
المسعى الشمالي وأحد مشاعر الحج

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


مطاف
هو المساحة التى تحيط بالكعبة المعظمة ويستخدمها المسلمون في طوافهم
بالبيت العتيق وفيه الحركة متصلة آناء الليل والنهار مابين طائف وراكع
وساجد وخاشع أمام الملتزم يدعو الله ويسترجيه

والمسجد الحرام من دون
المساجد الطواف فيه هو تحية المسجد إلا عند الدخول أثناء أداء الصلاة
المكتوبة وبقية المساجد بما فيها المسجد النبوي الشريف يصلى الداخل ركعتين
تحية المسجد .

والطواف هو الدوران حول الكعبة المشرفة يضعها على
يساره مبتدئا من الحجر الأسود ومنتهيا إليه سبعة أشواط كل شوط يبدأ من
الحجر الأسود وينتهي إليه ويستحب له أن يستلم الركن اليماني ويقبل الحجر
الأسود ويدعو في الطواف بما شاء وإن كانت هناك أدعيه ماثورة ولا بأس للطائف
بقراءة القران أثناء طوافه وعند انتهائه يصلي ركعتين عند مقام إبراهيم
عليه السلام استجابة لقوله تعالى : (واتّخِذُوا مِن مقامِ إبرَاهِيمَ
مُصَلّى ) وأهم شروط الطواف الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر والنجاسة .لما
رواه ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال{ : الطواف
صلاة ..إلا أن الله تعالى أحل فيه الكلام فمن تكلم لا يتكلم إلا بخير} حتى
عام 1375ه في العهد السعودي كان المطاف حول الكعبة بيضاوي الشكل بمحاور
كبيرة وصغيرة 50 مترا ,40 مترا على التوالي وكان مبلطا بالرخام وعلى محيطه
الخارجي قناديل نحاسية للإضاءة وكانت زمزم مغطاة ببناء ذي قبة وكذلك مقام
إبراهيم عليه السلام وكان المبنيان على البئر والمقام يحدان من سعة المطاف
,مما أدى إلى إزالة هذين المبنيين في المرحلة الثانية من التوسعة السعودية
1381ه - 1388ه فهدم البناء الذي فوق بئر زمزم وخفضت فوهة البئر أسفل المطاف
وتمت تغطية مقام إبراهيم بالصندوق البلوري بالشكل الموجود حالي ونتيجة
لهذه التوسعة أصبح قطر المطاف 64.8 مترا على اعتبار أن الكعبة مركز القطر
ويحيط به ممران متجاوران على محيط المطاف عرض كل منهما 2.5 وكسيت أرض
المطاف برخام أبيض ذي أحجام مختلفة استورد من كرارا ب ايطاليا وبلطت بعض
الأماكن التاريخية برخام أسود للإحتفاظ بمكانها

وقد أصبحت مساحة
المطاف 3058 مترا مربعا حول الكعبة وتتسع باستثناء الممرات المحيطة بالمطاف
حوالي 8500 شخص وفي موسم الحج تبلغ مساحة المطاف مع الممرين 4154 مترا
مربعا تستوعب لحوالي 14000 شخصا

ومع ازدياد أعداد الحجاج والزائرين
والمعتمرين اقتضت الضرورة عمل توسعة أخرى للمطاف شملت إلغاء الحصاوي
والمشايات التى كانت في الحرم المكي ونقل المنبر والمكبرية ومدخل بئر زمزم
لتصبح سعة المطاف إلى حدود الحرم القديم بقطر 95.2 مترا مقابل 64.8 للقطر
السابق وزادت مساحة المطاف من 3298 مترا ليصبح 8500 مترا وزاد استيعابها
الضعف من 14000 شخصا إلى 28000 شخصا دفعة واحدة

وكان رخام المطاف
قبل التوسعه السعودية الأولى عاديا والطواف في منتصف النهار أو في أوقات
الحرارة يمثل صعوبة كبيرة للطائفين وقد تم استبدال الرخام بنوعية خاصة
وأصبح الطواف بعدها هينا في أقسى الظروف الطبيعية وفي أوقات ارتفاع درجات
الحرارة

المسعى هو المساحة الممتدة بين الصفا والمروة والسعي بينها
من مناسك الحج والعمرة وهو سنة أبينا إبراهيم عليه السلام وسنة هاجر أم
اسماعيل عليهما السلام وقد أمرنا الله بذلك وفعله نبينا عليه الصلاة
والسلام إن أرض المسعى كانت فيه منعرجات ومنحدرات ونزول وطلوع وإصلاح
المسعى وتسويتها كان شيئا فشيئا على مر التاريخ إلى أن وصلت إلى حالتها
اليوم و هي في غاية من الجمال والنظافة مسقفة مبنية بدورين وكانت المباني
تفصل بين المسجد والمسعى كما كان المسعى سوقا من قديم الزمان وعلى جانبيه
حوانيت
وكان السعي في وسط السوق ولتيسير عملية السعى قامت الحكومة السعودية
بازالة المنشآت السكنية والتجارية المجاورة للمسعى وضم المسعى إلى المسجد
الحرام في عمارة واحدة وبناء المسعى من دورين وتسوية أرضه وترخيمه وطول
المسعى 394.5متر بدءا من صدر الجدار الذي في منتهى علو
الصفا إلى صدر
الجدار الذي في منتهى علو المروه وعرض المسعى 20متر فصارت المساحة
7890مترمربع للدور الواحد ومساحة الدورين 15780مترمربع وارتفاع الدور
الأرضي 11.75 بينما ارتفاع الدور العلوي 8.5متر وبين الصفا والمروة مداخل
للدور الأرضي وللطابق العلوي سلمان عاديان من الداخل أحدهما عند الصفا
والآخر عند باب السلام ويضاف إلى ذلك السلالم المتحركه أما الفتحات التي
بين الأعمدة فقد ركبت عليها شبابيك من الحديد المشغول وهناك سبع عبارات
علوية للداخلين إلى المسجد والخارجين منه بين الصفا والمروة حتى لا تتاثر
عملية السعي أثناء دخول الناس وخروجهم والدور الأرضي مقسم إلى قسمين قسم
للذهاب إلى المروة وآخر للرجوع منها وبينهما مسار مخصص لعربات العجز’ وكبار
السن وقد تم تكييف هذا الدور تكييفا مركزيا وتسن الهرول’ للرجال أثناء
السعي بين العلمين الأخضرين وقد أشير إلى ذلك بالخطوط واللمبات الخضراء في
المسعى وفي سنة 1417ه تم تسوية المروة بمستوى الساحة الشمالية المقابلة
للمروة وجعل لها أبواب للخروج منها بعد اتمام السعى كما انشىء جسران
أحدهما للصعود الى الدور العلوي للمسعى والاخر للدخول والخروج من الدور
العلوي الى الشارع العلوي للقرارة

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تعرف ماذا يوجد داخل الكعبة ؟؟ ...( شاهد الصور).
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: المنتديات الاسلامـــــية :: منتدى اســـلامي عــام-
انتقل الى: