Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 مغامرة الغزال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوال يمبعي ياسر jsk
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 517
تاريخ التسجيل : 12/06/2010
العمر : 25
الموقع : تيزي وزو
. :

مُساهمةموضوع: مغامرة الغزال   الأربعاء فبراير 16, 2011 8:44 pm




مغامرة الغزال

" و غضيض الطرف مكسال الضحى أحور المقلة كالريم الأغنى "عمر بن أبي ربيعة

بعد أن ودعت صديقي الجمل استقبلني الغزال ، كان ساطعا دريا في إشراقة الشمس ، آية في الجمال ، حورا في عينيه ، مفتنا مهوسا للناظرين ، كان شاردا في البراري و كنت أجري حذوه ، سريعا في حركته يقـفـز من هنا إلى هناك في دلال و تأنق بجوارح رقيقة تزيده خفة و كأنه يسابق الريح و عجبت لهذا المخلوق و لما وفرته له الطبيعة من فرح ، غير أن الطقس قد تغير فجأة و قامت عواصف رملية على إثرها انعدمت الرؤية فخشيت فقدان صديقي الحنون ، و بعد برهة تفقدت فلم أجده قريبا مني بحثت عنه فوجدته داخل أجمة من الأعشاب و واصلنا المسير فقلت له : " كنت أخال في الظاهر أن حياتك هادئة هنيئة " .

- فقال الغزال : " لا حياة دون تعب و مخاطر " .

- فتعجبت من فصاحته و أردت الاستمرار في الحديث معه و قلت : هل تعيش مخاطر أشد ؟

- قال : " نعم ، مع كل صباح يحلم سيد الغاب بغزال بين فكيه و مع كل صباح يحلم الغزال بأن يتفادى هذا المصـير ، هذا دون ما نعـانـيه من تـقلب الجو و الجفاف و المطاردة من مختلف الحيوانات المفترسة " .

و نحـن نتحاور ، أبصرنا بحـيرة كبـيـرة جدا و كنت أشـعـر ببعض العـطش فتوجهت و صديقي إليها للارتواء ، اغتسلت وكان الماء باردا ، تقدم الغزال للماء فأخذت عصا أهش بها عليه و ألاعبه في هذا المكان الرائق غير أني أحسست باقتراب جسم غريب من صديقي ، إنه يسري تحت الماء طويلة عظيمة لا يبدو منها إلا عينان متقلبتان ، جلد سميك كأن هذا الحيوان من عصور بدائية تفرس فيه الغزال وهو دون قدرة على الحركة ، ثم بسرعة البرق توجهت نحو أنياب تزيد على المائة و فك يزدرد ثلاث غزلان في لقمة واحدة ، إنه التمساح عدو كل من ينزل إلى الماء و بنفس السرعة لوحت بعصاي في فمه فما استطاع غلق فكيه على الغزال الذي تراجع إلى الخلف بسرعة و أنا لا أكاد أصدق أن هذه الحركة قد أنجت صديقي من الموت .

ابتعدنا مسافة عن البحيرة و قد اشتد لهاث الغزال الذي قدم لي جميل تشكراته على هذا التعاون و الصديق للصديق وقت الضيق و تذكرت قول الأجداد " تعدى على واد هرهار و ما تدعداش على واد ساكت " ، لأنه قد يكون في صمت البحيرة موت الكثير . عندها ودعني صديقي الغزال و اقتربت من أعلى تلة تشرف على البحيرة و أنا أذكر صور أصدقائي الحيوانات و ما تركتهم عليه ، إذ بالصخرة التي كنت أجلس عليها تهوي بي إلى عمق البحيرة فحبست أنفاسي و لم أتخيل المصير الذي يرقبني .

تأليف سليم العابد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتح مبين
وســـــام القـــــيادة
وســـــام القـــــيادة
avatar

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
. :

مُساهمةموضوع: رد: مغامرة الغزال   الخميس فبراير 17, 2011 3:30 am

مرة أخرى تثبت لي أنك متميز في اختيار الموضوعات، ولا أشك أيضا في أنك اخترت هذه القصّة عن وعي وإدراك لمغزاها، إذ القصّة مغزى قبل أن تكون متعة.. بطل القصّة ـ وإن كان عمر بن أبي ربيعة ـ والغزال هما صديقان والصديق الحقيقي هو الذي يحبّ صديقه إلى آخر لحظة من لحظات حياته ولا يبدل تبديلا، ويذود عنه الأخطار والمحن، ويقف إلى جانبه ولا يهرب ليتركه أمام مصيره المحتوم.عبرة لكم أنتم أبناء الفوج لتكونوا دائما في مساعدة بعضكم البعض، وتدافعوا عن بعضكم البعض، وتدفعوا الأذى عن بعضكم البعض، إذا أخطأ أحدكم فالتمسوا له الأعذار، واتركوا له الباب مفتوحا للاعتذار، وإن داهمته رزيّة فادفعوا عنه الأخطار، فوالله لئن فعلتم حلّت السعادة بناديكم وشعّت حولكم الأنوار..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 31
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: رد: مغامرة الغزال   الخميس فبراير 17, 2011 9:59 am

مغزى القصة هو ما دونه استاذنا الفتح المبين وربما سازيد عنه شيئا تاملته من هذه القصة وهو الجمال والطيبة والبراءة التي تسكن قلب الغزال والموجودة في كثير من اهل زماننا ولابد ان نصحبهم ونحافظ علي القيم الساكنة قلوبهم من رجس ودناءة زمننا , ان هذه القصة فيها كثير من العبر والقيم , فيها وفاء الصديق , تصوير رائع دقيق للبراءة والجمال , تربص الأشرار بالأخيار , فيها معنى الحياة الحقيقية المبنية على التكاتف والتعاون والتآزر , شكرا جزيلا سيدي الكريم وحوالنا العزيز على القصة والعبرة والشكر كل الشكر للاستاذ الكريم على التحليل والاثراء , تقبلا تحياتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
 
مغامرة الغزال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: ســـــــــاحة الأناشـــــيد والصيحـــــات والترفــــــيه :: فسحة الترفيه والأشغـــــــال اليدوية :: منتدى الترفيه ( نكت - ألغاز - قصص....)-
انتقل الى: