Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 بقلمي الصداقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدليلة صفاء
الكشــــاف البرونزي
الكشــــاف البرونزي
avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 25
. :

مُساهمةموضوع: بقلمي الصداقة    الثلاثاء مايو 17, 2011 6:37 pm

الصــــــــــــــــــــــــــــداقة



يقال بأن الصداقة
كنز لا يفنى ولا ينفى أبدا لكن هناك القليل من هم يقدرون معنى هاته الكلمة إن الصداقة كالطفل
البريء الذي نخاف عليه من نسمة الهواء ، هكذا هي الصداقة فمن قدرها يعيش أغنى
الناس ومن فهم معناها عاش سعيد طول عمره إن نبعت من قلب صدوق.....



كان يا مكان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان كانت
هناك حديقة خضراء جميلة يوجد على أرضها الكثير من الاشجار والأزهار بكل ألوانها والحيوانات
و العصافير فوق الأشجار تغرد ألحانا باهية وجميع الناس كانوا يأتون إلى هناك ، فمنهم
فتاة تأتي إلى هناك دائما مع أمها وأبيها
تلعب مع الحيوانات وتهاتف العصافير وتسقط ثم تقف وهي في غاية الفرح وكان جميع من
في تلك الحديقة يحبها و ينتظر قدومها بفارغ الصبر مرت الأيام ومرت ، كبرت الفتاة
ولم تنسى أصدقائها أبدا من منن الله عز وجل تلك الفتاة تتقن لغة الحيوانات تفهم
ماذا يريدون وكل شيء يحبونه ويكرهونه ، ففي يوم من أيام هاته الحياة تأخرت الفتاة
ولم تأتي في موعدها كالعادة قلق الأصدقاء عليها كثيرا وأصبحوا حائرين وماذا عساهم
يفعلون لأن صديقتهم ليس من عادتها أن تتأخر عن أصدقائها مهما تكن الظروف ، فقالت
الشجرة : يا عصافير لو كنت أسطيع التحليق لحلقت وبحثت عن صديقتنا ولو كنت أستطيع
الركض مثلك يا صديقي الأرنب و يا صديقي الكلب و يا أصدقاء ولكني جامدة فرجائي أن تفعلوا هذا مكاني وسأنتظر عودتكم على
أحر من الجمر فلا تتأخروا وأتوني بخبر يكون سارا على صديقتنا جميعا فردوا جمعا :
بالتأكيد أنت تمزحين أنترك اعز وأقرب صديقة لنا ونقف مكتوفي الأيدي بالطبع سنذهب
ونأتوا لك بالخبر السار بإذن الله ، سالت دموع الشجرة فاخذ الاصدقاء يمسحون له
دموعه ويخففون عنها ثم انطلق الأصدقاء يبحثون ويتتبعون رائحة الفتاة مرت ساعات
وساعات والشجرة في حرقة القلب والحيرة ،وبعد الكثير من البحث والعناء وجدوا
الأصدقاء رائحة الفتاة و يا للحظ العاثر كان المكان المستشفى إندهش الأصدقاء كثيرا
فأخذو ينادونها وبعد هنيهة ردت عليهم بلغتهم كانت تنظر إليهم من النافذة وكانت الدموع تنهمر
من عينيها كما لو أنها ستفارقهم تقدموا جميعا إلى النافذة وقالو لها لقد قلقنا
عليك كثيرا ليس من عادتك أن تتأخري ، فردت الفتاة بحسرة وقالت : إني ولو يخيروني
عن كنوز الدنيا لن أختار سواكم ولكن القدر إختار أن نفترق بعد أيام معدودات رد
الأصدقاء وهم في دهشة : لماذا ؟ قالت لقد أكتشف الأطباء أني مصابة بمرض خطير ولا
يمكن أن أشفى منه ...



فرد الأصدقاء ومن قال هذا قالت
إن الاطباء شخصوا حالتي وعرفوا بالمرض وسأطلب منكم طلبا أخيرا خذوني إلى الحديقة
فلا أدري إن كنت سأراها مرة أخرى أم لا
فقال الأصدقاء لا تتشائمي ستشفي بإذن الله ، ذهب الأصدقاء إلى الحديقة وهم
في حزن شديد وصلوا فلما رأت الشجرة الفتاة فرحت كثيرا ولكن رأتهم يملأهم الحزن
فقالت ما الخطب ؟ ما بكم ؟ ردت الفتاة وحكت القصة للشجرة إبتسمت الشجرة وقالت لما
الأصدقاء لو لم نقف معك في الشدة تساؤل الأصدقاء فقالت الشجرة يوجد في قمة الجبل
عشبة تشفي من هذا المرض بإذن الله ، ذهب الأصدقاء بسرعة كبيرة ليجلبو تلك العشبة
من قمة الجبل حل الظلام وبدأت الفتاة والشجرة تقلقان على الأصدقاء فبعد بضع دقائق
ظهر الأصدقاء وبأيديهم العشبة ، فرحت الفتاة كثيرا وقالت صدقوني حتى ولو فارقت
هاته الدنيا سأفارقها وأنا في غاية السعادة لأن لدي أصدقاء بطيبة قلوبكم أعدت
الشجرة العشبة ثم أكلتها الفتاة وقالت لها ستنامين وغدا صباحا سيذهب هذا المرض بإذن الله ،
نامت الفتاة والأصدقاء وجاء الصباح ذهبت الفتاة للطبيب وأعادت الفحص فلم يجد له
أثر أبدا دهش الطبيب لما رآه وقال هذا لا يعقل إنها معجزة فردت الفتاة وهي مبتسمة
وقالت نعم إنها معجزة والذي لديه أصدقاء حقيقيون يضحون بكل ما لديهم من أجله حتى
الداء يصبح دواء لأجلهم ، ذهبت الفتاة إلى أصدقائها الذين كانوا ينتظرونها كالعادة
و فرحو كثيرا لرؤيتها من جديد .



"ألا إن الصداقة
شعور جميل للذي يقدرها فليس الحيوانات فقط من يعرف الصداقة الحقيقة فنحن البشر
أيضا يوجد فينا من يقدر الصداقة ويجعلها رمزا ساطعا في سماء الكون ..قدر معنى
الصداقة فهي الوردة الوحيدة التي لا شوك لها ".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المرشدة وردة
الكشـــاف الفــــضي
الكشـــاف الفــــضي
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 21
الموقع : youmbaiy4@hotmail.com
. :

مُساهمةموضوع: رد: بقلمي الصداقة    الأربعاء مايو 18, 2011 7:05 pm

شكرا دليلتنا صفاء على الموضوع الرائع أدام الله كل الاصدقاء لبعضهم
تقبلي خالص تحياتي الكشفية
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدليلة صفاء
الكشــــاف البرونزي
الكشــــاف البرونزي
avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 25
. :

مُساهمةموضوع: رد: بقلمي الصداقة    الجمعة مايو 20, 2011 4:34 pm

شكرا مرشدتنا وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بقلمي الصداقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: ســـــــــاحة الأناشـــــيد والصيحـــــات والترفــــــيه :: فسحة الترفيه والأشغـــــــال اليدوية :: منتدى الترفيه ( نكت - ألغاز - قصص....)-
انتقل الى: