Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 نشوء الصهيونية وأيديولوجيتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 30
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: نشوء الصهيونية وأيديولوجيتها   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 10:05 am

نشوء الصهيونية وأيديولوجيتها
أدت الأوضاع الاقتصادية والسياسية إلى خلق التربة الصالحة لظهور اللاسامية والحركة الصهيونية التي زعم أصحابها أنها الرد الوحيد على اللاسامية، فقد تميز الربع الأخير من القرن التاسع عشر بتحول الرأسمالية في أوروبا إلى أعلى مراحلها، مرحلة الإمبريالية، فتحولت رأسمالية التنافس الحر إلى الاحتكار واندماج المال المصرفي بالصناعة وتصدير رءوس الأموال وإقامة احتكارات عالمية وتقسيم المستعمرات؛ وقد أدى ذلك إلى تشديد الصراعات الاجتماعية والقومية، وتركز الصراع بين الطبقة العاملة وبين الرأسمالية، ولذلك شهد هذا القرن ظهور الحركة الشيوعية العالمية، وأول محاولة في التاريخ لإقامة مجتمع عادل وحكومة عمالية في كوميونة باريس سنة 1871م، مما لفت الأنظار إلى خطورة الطبقة العاملة التي اتسعت بفضل التطور الصناعي وتحسن تنظيمها، وقد لجأت الرأسمالية إلى القمع لوقف النضال الطبقي الثوري، ولجأت الرأسمالية إلى الاستيطان الكولونيالي للتخفيف من هذا الصراع، كما لجأت الرأسمالية إلى استخدام اللاسامية في سنوات السبعين من القرن التاسع عشر لحرف النضال الاجتماعي عن مساره الصحيح، وقد قام مستشار ألمانيا بسمارك، الذي كان له دور كبير في انعتاق اليهود، باستغلال اللاسامية في معركته السياسية حين قاد المحافظين ضد الأحرار التقدميين من وجهة نظره، وقد فقدت القومية طابعها التقدمي لتصبح أداة في أيدي الإمبرياليين يستخدمونها لتوسيع إمبراطورياتهم تحت شعار الكبرياء القومي وتمدين الشعوب.
الأيديولوجيا الصهيونية
تبلورت الفكرة الصهيونية في القرن التاسع عشر في كتاب تيودور هرتسل( الدولة اليهودية) الذي ظهر سنة 1896م. مع أن منظمة ( أحباء صهيون قد ظهرت في روسيا قبل ذلك ، ودعت إلى الهجرة إلى فلسطين، ولكنها لم تترك أثرا عميقا في حياة اليهود).
أسس الأيديولوجية الصهيونية
ترى الصهيونية أن الشعوب التي يعيش اليهود بينها هي شعوب لا سامية وأن اليهود شعب واحد، وأن أعداءهم جعلوهم هكذا دون موافقتهم!( الدولة اليهودية ، ص 92، سنة 1946)، وفي ذلك تجاهل للعوامل الاقتصادية والاجتماعية التي خلقت اللاسامية، وهذا يعني أن الحركة الصهيونية كانت الوجه الآخر للاسامية، لأن القيادة الصهيونية لم تجد في اللاسامية عدوا خطيرا، بل اعتبرتها عاملا مساعدا على تحقيق برامجها، انطلاقا من مقولة هرتزل إن أعداء اليهود هم الذين جعلوهم شعبا واحدا، فقد وجدت الصهيونية صعوبة في الانتشار بين اليهود في أوروبا الغربية، حيث رفضت الطائفة اليهودية في ميونخ عقد المؤتمر الصهيوني الأول فيها مما دفع القائمين عليه إلى عقده في بال في سويسرا، وقد وصل الأمر بقادة الصهيونية إلى حد التعاون الوثيق بين اللاساميين وبين الصهيونيين، كما يظهر من تعاون الصهيونية مع النازية في الحرب العالمية الثانية، كما ألقت المنظمة الصهيونية في العراق القنابل على الكنس وتجمعات اليهود بقصد تهجيرهم إلى فلسطين.
ومع أن المؤتمر الصهيوني الأول سنة 1897 حدد فلسطين لإقامة الوطن القومي، فإنها وافقت على اقتراح تشمبرلن بإقامة الوطن القومي في أوغندة، ويعود الاتفاق النهائي على اختيار فلسطين إلى عاملين:
1 – التقاء المصالح البريطانية مع المصالح الصهيونية.
2 - اكتشاف الصهيونية أنه من السهل استنفار اليهود لبناء وطن قومي لليهود بسبب ارتباطها بالدين اليهودي، وقد رأت الصهيونية أن اليهود ليسوا أمة عالمية فحسب، بل أمة فريدة تتجاوز التقسيمات الطبقية وينتفي فيها الصراع الاجتماعي؛ فالصهيونية الاشتراكية تقدم الصراع القومي على الصراع الطبقي والاجتماعي، ولذلك لا بد من تجميع الشتات وإقامة القوم أولا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
 
نشوء الصهيونية وأيديولوجيتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: منتــــدى بــــــــــــــــلادي الجزائر :: منتـــدى فلسطـــــــــين في القلب-
انتقل الى: