Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 أمة لا تقرأ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 31
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: أمة لا تقرأ   الثلاثاء أبريل 13, 2010 7:55 am

"إن معدل ما يخصّصه المواطن العربى للقراءة سنويا هو عشر دقائق وأن مجمل الكتب التى تصدر فى مختلف أرجاء الوطن العربى لا تبلغ الخمسة آلاف كتاب فى السنة الواحدة".

ويضيف الخبر ذاته أن عدد الكتب الصادرة فى أوروبا يصل إلى خمسين ألفا وفى أمريكا وكندا العدد هو مائة وخمسون ألفا.

وتهبط مدّة القراءة السنوية إلى سبع دقائق وفق ما ورد فى جريدة لبنانية وأن 14% من اللبنانيين يطالعون الكتب وكل 300 ألف عربى يقرأون كتابا واحدا. وتثير التقارير السنوية عن التنمية البشرية الصادرة عن الأمم المتحدة الرعب والهمّ والإحباط فى مجال القراءة وحركة النشر فى العالم العربي.

يوازى عدد الكتب المطبوعة فى إسبانيا سنويا ما طبعه العربُ منذ عهد الخليفة المأمون الذى قتل عام 813م وحتى يوم الناس هذا، قرابة مائة ألف كتاب.

أضف إلى ذلك أن ما تستهلكه دار نشر فرنسية واحدة من الورق هى باليمار يفوق ما تستهلكه مطابع العرب مجتمعة.

كما أن مجمل الدخل القومى للعالم العربى برمته لا يزيد على دخل إسبانيا وحدها وهى من أفقر دول أوروبا. وثمة مقارنة أخرى محبطة تبيّن أن عدد الاختراعات الإسرائيلية سنويا يصل إلى حوالى 500 فى حين أن عدد الاختراعات فى كافة الدول العربية الاثنتين والعشرين لا يتعدّى الخمسة وعشرين اختراعا!

وهناك إحصائيات تشير إلى أن المعدل العالمى السنوى للقراءة لدى الفرد الواحد يصل إلى أربعة كتب وفى أمريكا إلى أحد عشر كتابا وفى انجلترا سبعة كتب أما فى العالم العربى فربع صفحة للفرد. وهناك أربعون بالمائة من الأولاد الذين تتراوح أعمارهم ما بين السادسة والخامسة عشرة غير منخرطين فى سلك التعليم.
وهناك كتاب واحد لكل ثلاثمائة وخمسين ألف عربى فى حين أن النسبة فى أوروبا هى كتاب واحد لكل خمسة عشر ألفا. أضف إلى ذلك أن الثقافة المعلوماتية لدى الأغلبية الساحقة لدى الطلبة العرب غير بعيدة عن الصفر.

ويشار إلى أن اللغة العربية تأتى فى المرتبة السادسة من حيث عددُ الناطقين بها وذلك بعد الصينية والإنجليزية والهندية والإسبانية والروسية.

ومن اللافت للانتباه أن عدد الكتب التى تُرجمت إلى العربية خلال ثلاثة عقود 1970-2000، وصل إلى 6881 كتابا وهذا ما يعادل ما نُقل إلى اللغة الليتوانية التى يبلغ عدد الناطقين بها قرابة أربعة ملايين فقط! وكان تقرير الأمم المتحدة قد كشف عن وضع مزر للترجمة إلى العربية، إذ لوحظ أن العرب لا يترجمون خُمس ما يترجمه اليونانيون. زد إلى ذلك أن الترجمة فى كثير من الأحيان سيئة مبنى ومعنى لتجاريتها، ولا وجود مثلا لترجمات علمية وفلسفية لجاليلو وديكارت.

يصل معدل ما يقرأه اليهودى الإسرائيلى سنويا مثلا إلى سبعة كتب فى حين أن العربى غالبا لا يعرف الكتاب إلا عند "كتب الكتاب" كما أن جلّ المتعلمين العرب خريجى الجامعات والمعاهد العليا يُطلّقون الكتب إثر تخرجهم وولوجهم الحياة الزوجية.

فى أواخر الستينيات من القرن العشرين، قال زعيم إسرائيلى عند اجتماعه مع أعوانه: ما دام العرب لا يقرأون فما من خطر حقيقى يهدد دولة إسرائيل. أضاف آخر وإذا قرأ العرب لا يفهمون وإذا فهموا فلا يفعلون وعليه فسنبقى نحن المسيطرين.

القراءة عادة حميدة لا بد من تشذيبها وتوجيهها وإثرائها فى البيت أولا ثم فى المراحل الدراسية اللاحقة لتغدو أصيلة ونابعة من الذات أو كما قال ابن خلدون "ملكة راسخة" بالنسبة لتعلم اللغة.
إن الفراغ أبو الرذائل والعمل الإيجابى قيمة ومتعة والذكاء خاضع للوراثة البيولوجية بشكل قابل للقياس والبيئة الأسرية وفى القراءة مثلا ابتعاد عن سفاسف الأمور.

وقد أصاب نزار قبّانى آن تطرّق لدور الأغنية فى شيوع شهرته بقوله: "لا ريبَ أن الأغنية لعبت دورا كبيرا فى إطلاقى إلى الآفاق، والسبب هو أن الشعب العربى يقرأ بأذنيه..."

إذا بقى وضع العرب فى جلّ المجالات تعيسا ومأزوما بهذا الشكل وإيقاع التطور فى العالم بهذه السرعة المذهلة فليس من المستبعد أن يصنفهم الغرب بعد قرنين أو أكثر بين أقرب السلالات البشرية إلى الإنسان القديم! ولا سبيل لنهضة حقيقية بدون نهضة لغوية فاللغة فكر ووجدان والأزمة أزمة إنسان لا أزمة لسان.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
الدليلة أسماء
مشــــــــرفة عـــــــــامة
مشــــــــرفة عـــــــــامة
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
العمر : 26
الموقع : أرض الله الواسعة
. :

مُساهمةموضوع: رد: أمة لا تقرأ   الثلاثاء أبريل 13, 2010 11:31 am

بارك الله فيك أخي

فعلا أصبحت القراءة مهجورة في زمننا هذا ربما لتطور وسائل التكنولوجيا أو ربما لعدم الإهتمام بالبحث أصلا مع أننا أمة إقرأ ويجدر بنا أن نكون أفضل أمة كما قال صلى الله عليه وسلم لكننا للأسف لم نفي بالعهد
ندعو الله أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamsouf.alafdal.net/
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 31
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: رد: أمة لا تقرأ   الثلاثاء أبريل 13, 2010 11:54 am

لقد اثبتت كل الوسائل والسبل الحديثة ان خير طريقة ووسيلة لترسيخ المعلومة هي القراءة المباشرة من الكتاب
وان كل تطورات العصر هي تطورات مذهلة وتسهل علينا طرق البحث ولكن يبقى الكتاب خير جليس في الانام
تحياتي لك اختي الفاضلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
 
أمة لا تقرأ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: المنتديات العامة :: منتدى خير جليس في الأنام....كتاب-
انتقل الى: