Bookmark 
الرئيسيةالتسجيلدخول

         



   

تكويـن القـــــادة
إنتبه
firefox
CLOCK
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

حالة الطقس
صوت الكشفية
المواضيع الأخيرة
» سأعيش رغم الداء والأعداء " أبو القاسم الشابي "
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:26 pm من طرف الدليلة أسماء

» طريقة عمل كوخ بالفوتوشوب
الأربعاء أغسطس 10, 2011 7:16 am من طرف المرشدة وردة

» النص الذهبي
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:24 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» خاصية الدمج في الشعارات
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:23 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» درس الكسوف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:22 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع خلفية مميزة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:21 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» اصنع شكل مميز
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» تكبيرالصور ومعالجتها رقميا
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:20 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

» صدر صورك ونصوصك بشكل شفاف
الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:19 am من طرف الكشاف حمزة يمبعي

إتصل بنا

شاطر | 
 

 هبة 1932م

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد شوقي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
الكِِِشــــاف الذهـــــــبي
avatar

عدد المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 28/12/2009
العمر : 30
الموقع : http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
. :

مُساهمةموضوع: هبة 1932م   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 4:19 pm

هبة 1932م
حاول الإقطاعيون العرب حماية مصالحهم عن طريق التعاون مع الإمبريالية التي قامت بإجلاء الفلاحين العرب بالقوة عن أراضي وادي الحوارث من مرج ابن عامر التي باعها آل التيان اللبنانيين للمنظمات الصهيونية سنة 1929م، وقد أدت المعركة التي دارت بين الفلاحين والشرطة إلى سقوط عدد من القتلى وتشريد 1500 مزارع، وقد استمرت حوادث العنف في الريف، فقد تم إبعاد عرب الزبيدات عن أراضيهم في الحارثية قرب حيفا بعد أن باعها أصحابها للمنظمات الصهيونية، وقد وقع 46 إضرابا في المدن اشترك فيها 4000 عامل عربي بين سنوات 1930 و 1935، أما إضرابات العمال اليهود فقد بلغ عدها بين 1932 – 1935 م 55 إضرابا اشترك فيها 1323 عاملا، وقد حدث تعاون عربي يهودي في مجال النضال الاجتماعي ، فقد أضرب 3000 سائق عربي ويهودي لمدة أسبوع سنة 1931م احتجاجا على رفض الحكومة تخفيض ضريبة الوقود والرسوم.

وقد توسع المندوب السامي البريطاني السير آرثر والكهوب سنة 1931م في خطة تعيين أبناء الأسر المعروفة من مجلسيين ومعارضين، وقد بلغ عدد الذين هجروا من أراضيهم من المزارعين العرب 180 ألف مهاجر، مما أدى إلى نشأة الأحزاب ، وكان أولها حزب الاستقلال في شهر آب سنة 1932م الذي انتمت إليه الحركة القومية العربية" جمعية العربية الفتاة " وحدد الحزب هدفه في مقاومة الاستعمار الذي جلب النكبات على البلاد لتحقيق الاستقلال، وقد تكون الحزب من مثقفين عرب وأبناء إقطاعيين متنورين وبرجوازيين ، وكان الحزب يندد في لقاءاته الشعبية بالنير البريطاني، وقد رفع الحزب شعاراته الثلاثة: وقف بيع الأراضي، ووقف الهجرة وتسليم أبناء البلاد الحكم وتحقيق استقلال فلسطين، وقد فشل الحزب تنظيميا حيث تمت تصفية نشاطه بعد حوالي سنة ونصف بسبب مقاومة بريطانيا له وقلة المال والشروط المشددة للعضوية فيه، ولكنه ترك بصمة واضحة على بقية الأحزاب التي تبنت خطه السياسي، وقد تأسست سائر الأحزاب بعد هبة سنة 1932م ، فتأسس الحزب العربي الفلسطيني في 24 / 4 / 1935م برئاسة جمال الحسيني الذي ينتمي إلى عائلة إقطاعية تعاون بعض أفرادها مع الانتداب البريطاني، وقد دعا إلى استقلال فلسطين وارتباطها بالبلاد العربية في وحدة قومية سياسية مستقلة استقلالا تاما، وتأسس حزب الإصلاح في 18/6/1935م برئاسة الدكتور حسين فخري الخالدي الذي تولي رئاسة بلدية القدس، وحدد أهدافه في استقلال فلسطين ضمن الوحدة العربية واعتبار فلسطين جزءا من القضية العربية الكبرى، أما حزب الكتلة الوطنية الذي تأسس في نابلس في 4/10/1935م برئاسة عبد اللطيف صلاح، فقد أكد على استقلال فلسطين مع المحافظة على عروبتها ضمن الوحدة العربية، كما تأسس حزب الدفاع الوطني برئاسة راغب النشاشيبي الذي انتهج سياسة المهادنة مع الإمبريالية البريطانية، وقد اعتمد حزب الإصلاح وحزب الكتلة على المثقفين من أبناء الفئات الوسطى على الرغم من كون عائلة الخالدي من العائلات الإقطاعية، وكان هناك الحزب الشيوعي الفلسطيني الذي جمع بين صفوفه الشيوعيين العرب واليهود بعد أن اكتشف هؤلاء اليهود حقيقة الحركة الصهيونية، وقد دعا هذا الحزب إلى النضال ضد الإمبريالية البريطانية والحركة الصهيونية وأيد النضال القومي العربي بقدر توجهه في النضال ضد بريطانيا ودعا الجماهير اليهودية لتأييد هذا الكفاح، وقد تعاونت قيادة الحركة الصهيونية مع بريطانيا ضد هذا الحزب ومطاردة أعضائه اليهود، وقد تمت محاكمة أعضاء الحزب من اليهود لمعارضتهم فكرة احتلال العمل وطرد العمال العرب من المشاغل اليهودية، وقد جرت المحاكمة في نتسيونا في مارس 1932م وكان بن غوريون هو النائب العام ، وقد اعتبر المحامي الشيوعي الذي دافع عن المتهمين أن طرد العمال العرب معركة سافلة وعمل إجرامي، وقد تعرض الحزب لقمع الأجهزة الانتدابية، ومع ذلك نجح في إصدار مجلة أور العبرية ومجلة نور بالعربية لفترة قصيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayoub2008.yoo7.com/forum.htm
 
هبة 1932م
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشفية كما يجب أن تكون... :: منتــــدى بــــــــــــــــلادي الجزائر :: منتـــدى فلسطـــــــــين في القلب-
انتقل الى: